تقمص دور البطل بعد انتهاء الفيلم: أحمد فلوكس يرد على منتقديه بم

  • ما زال فليم الممر وتحديداً دور الفنان المصري أحمد فلوكس، حديث وسائل التواصل الاجتماعي في مصر منذ عرضه على التلفزيون في السادس من أكتوبر/تشرين الأول الماضي. الممر فيلم من بطولة أحمد عز وإياد نصار ومحمد فراج وأسماء أبو اليزيد وأحمد فلوكس وأحمد رزق وصلاح حسني، ألّفه وأخرجه شريف عرفة، وكتب حواره الشاعر الغنائي أمير طعيمة. ويتحدث عن قوات الصاعقة المصرية والمعارك التي خاضتها خلال حرب الاستنزاف التي مهدت لحرب أكتوبر 1973. وحصل الفنان أحمد فلوكس، من الانتقادات على نصيب الأسد، حيث وجه له منتقدين، انتهامات بـ"المبالغة في تقمص دور الجندي البطل حتى بعد انتهاء الفيلم"، بل وذهب البعض لوصفه بـ"الشهيد الحي"، كما ادعى البعض تهربه من التجنيد. التزم فلوكس الصمت في بداية الأمر، ثم خرج عن صمته وعلق من خلال صفحته الشخصية على فيسبوك: "ليس لدى سوي أخوات بنات، وحاصل على إعفاء من التجنيد، ويشرفني تأدية الخدمة العسكرية". ووجه فلوكس الشكر لكل محبيه ومتابعيه الذين حرصوا على الإطمئنان عليه. وفي حوار أجرته معه صحيفة الوطن المصرية، رد فلوكس على سؤال "ألم تنزعج إذاً من تداول كوميكسات ساخرة عن استشهادك فى الفيلم؟ بقول: بالعكس، انتابتنى حالة من الضحك إزاء بعض الكوميكسات، منها لافتة شارع الشهيد.. نادية الجندى سابقاً، فضلاً عن آخر يجمعنى بالسيدة جيهان السادات وهى تقود سيارتها، حيث أتحدث معها وأقول لها: احكى ليهم أنا كان دورى إيه، وذلك وفقاً لما جاء فى الكوميكس المتداول. وبسؤاله عن لقب الفنان الشهيد الذى بات يقترن باسمه، أجاب: هذا يعكس نجاحى فى تجسيد الشخصية، وتركها لانطباع وتأثير كبير عند الناس، فضلاً عن النجاح المدوى للفيلم جماهيرياً، ولكنى لا أدرى المعنى والمغزى من وراء مصطلح الفنان الشهيد. وفي سياق آخر، كشف فلوكس عن تحضيره لفيلم كوميدي جديد مع المخرج إيهاب عمرو، تمهيداً لبدء تصويره خلال الفترة المقبلة.