في الساعات الأولى من يوم العُزّاب مبيعات علي بابا تتعدى 23 مليا

  • عشرات وربما مئات الملايين من الناس حول العالم، ينتظرون تاريخ 11 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام للمشاركة الاحتفال بعيد العُزّاب الصيني، وهنالك مثلهم وربما عدد أكبر ينتظر هذا اليوم لسبب واحد، أن يعرفوا كم ستبيع مجموعة علي بابا الصينية الشهيرة، في الساعات الأولى من هذا العيد. وهل ستكسر رقم العام الماضي أم لا. وفي كل عام أيضاً، تحرص علي بابا مع مؤسسها ومالكها رجال الأعمال الشهير جاك ما، أن لا يخيبوا ظنّ الفريقين. وذكرت وكالة رويترز العالمية للأنباء، أن مجموعة علي بابا كانت قد أعلنت يوم الإثنين11 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، بأن مبيعاتها في يوم العُزّاب لهذا العام، تجاوزت نسبة الـ25% في أول 9 ساعات من هذا اليوم المنتظر، وأنه خلال هذه الساعات القليلة وصلت مبيعاتها إلى ما يزيد عن الـ23 مليار دولار أمريكي. ولكن على الرغم من هذا الرقم الضخم في الساعات الأولى، إلا أن العديد من المحللين الاقتصاديين، يرجحون أن يكون نمو مبيعات إجمالي المناسبة في هذا اليوم -الذي يستمر طوال 24 ساعة- دون العام الماضي 2018. وتابعت رويترز، أن علي بابا تحاول استغلال يوم العُزّاب لهذا العام، ليكون ترويجاً لمشاريعها المقبلة، إذ يعتزم جاك ما، بيع ما يقارب 15 مليار دولار من الأسهم في هونج كونج لاحقاً. ومن الجدير بالذكر، أن عملاق التجارة الإلكترونية الصيني، يقوم بالترويج ليوم العُزّاب في الصين تحديداً وآسياً على العموم، ليكون منافساً لما يطلق عليه اسم الجمعة السوداء في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو مهرجان للتسوق تُقدم فيه خصومات كبيرة على مختلف أنواع السلع، ويحظى بشعبية عالمية واسعة. جاك ما... روح علي بابا الأولى ويُشار إلى أن الملياردير الصيني الشهير جاك ما، كان قد أسس مجموعة علي بابا خلال العام 1999، وكان يهدف من خلالها إلى إنشاء بوابة إلكترونية موجهة للأعمال لربط الصناع والتجار الصينيين بالمشترين من جميع أنحاء العالم. ولاقت مجموعته التجارية النجاح تلو النجاح خلال السنوات الماضية، ما دفع مجلة فوربس الأمريكية إلى أن تجعل جاك مـا أول رجل أعمال صيني آسيوي يظهر على غلافها.