كيف تتغلب على الام جسمك من خلال الاطعمة

  • هناك بعض الأطعمة التي قد تساعدك للتغلب على الألم، سواء كانت الالتهابات أو آلام المعدة أو الصداع، ووفقاً لموقع WebMD الأمريكي، جمعنا لكم بعض الأطعمة التي تساعد في ذلك. 1- الزنجبيل يُعتبَّر الزنجبيل أحد الأدوية التقليدية، إذ يشتهر بخصائصه المضادة للغثيان والمهدئة لآلام المعدة، لكن أيضاً يمكن الاستعانة بالزنجبيل في التغلب على الألم، بما في ذلك ألم المفاصل الناتج عن تشنجات الحيض. ووجدت إحدى الدراسات أن كبسولات الزنجبيل لها المفعول الجيد نفسه للأدوية المضادة للالتهابات التي يُسمح بتناولها دون الحاجة لوصفة الطبيب، مثل الإيبوبروفين لتخفيف ألم الدورة الشهرية. 2- التوت الأزرق تحتوي تلك الحبّات الصغيرة على الكثير من مضادات الأكسدة والبوليفينول التي تقاوم الالتهاب وتخفف من الألم بشكل عام، حتى إن لم يتم تناولها طازجة، فالتوت البري المجمد يحتوي على العناصر الغذائية نفسها. 3- بذور اليقطين تُعتبر بذور اليقطين مصدراً غنياً بالماغنسيوم، وهو معدن يعمل على تقليل حالات الصداع النصفي التي تصيبك. وقد تساعد بذور اليقطين أيضاً على الوقاية من مرض هشاشة العظام ومعالجته. وإذا أردت المزيد من الماغنسيوم، أضف إلى نظامك الغذائي اللوز، والكاجو، والخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل السبانخ واللفت، إلى جانب أيضاً الفاصوليا، والعدس. 4- السلمون يغنيك سمك السلمون، المُحمّل بالأحماض الدهنية أوميغا 3 المضادة للالتهابات، عن كل قوائم الطعام الصحي، إذ يُعتبر طعاماً صحياً للقلب، ويخفف أيضاً من ألم المفاصل إن كنت تعاني من التهاب المفاصل الروماتزمي. التونة والسردين والماكريل أيضاً خيارات جيدة، لكن احرص على تجنب السمك البلطي والقراميط، فعلى الرغم من احتوائها على مستويات مرتفعة من الأحماض الدهنية أوميغا 6، فإنها قد تحفز حدوث الالتهابات. 5- الكركم من الممكن أن يمنع الكركم الكثير من الآلام التي قد تعاني منها خاصة الالتهابات، إذ وجدت الدراسات التي أجريت على الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتزمي وهشاشة العظام الذين تناولوا مكملات من الكركم أن بإمكان هؤلاء المرضى المشي على نحوٍ أفضل وبدون التعرض للآثار الجانبية الناتجة عن تناول الأدوية. ويساعد أيضاً الفلفل الأسود جسمك على امتصاصه، لذلك يستحسن أن تُجرّب إضافة مزيج من التوابل غني بالزنجبيل والعسل إلى مشروب الشاي. 6- الكرز الحامض خلصت واحدة من الدراسات إلى أن مجموعة متسابقين تناولوا عصير الكرز الحامض قبل السباق بسبعة أيام وفي يوم السباق أيضاً بمقدار 340 غراماً لمرتين يومياً، والنتيجة كانت أنهم لم يعانوا كثيراً من الألم العضلي مقارنةً بما عانته المجموعة التي تناولت مشروباً مشابهاً لكن ليس طبيعياً. والسبب يكمن في مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للالتهابات في الفاكهة. 7- زيت الزيتون البكر يحتوي زيت الزيتون البكر أيضاً على مادة مُزلقة، تحافظ على انزلاق المفاصل بسلاسة وتحمي الغضروف من التآكل. لذلك فإنه قد يساعد المصابين بهشاشة العظام لكن يجب أن تلتزم بدرجة حرارة منخفضة (تقل عن 410 درجات) عند الطهي بزيت الزيتون، حتى لا يفقد أياً من فوائده العديدة. 8- الفلفل الحار يشتهر مركب الكابسيسين، الذي يمنح الفلفل طعمه الحار، بخصائصه التي تعمل على تسكين الألم في الكريمات والضمادات. وتشير بعض الأبحاث المبكرة إلى أن تناول الفلفل الحار يقلل الالتهابات بل ويمنعها في بعض الحالات، ويدفع الشعور بـ «الطعم الحار» عقلك إلى إفراز الإندروفين، الذي يحجب إشارات الألم. 9- النعناع يخفف زيت النعناع من التشنجات المؤلمة والغازات والانتفاخ، تلك الأعراض التي تُعتبر السمات المميزة لمتلازمة القولون العصبي. ويمكن اعتبار الشاي بالنعناع مهدئاً جيداً لاضطرابات المعدة التي تحدث على فتراتٍ متباعدةٍ. إذ تشير بحوث مبكرة إلى أن الشاي بالنعناع البرازيلي (المستخلص من نبات Hyptis crenata) يعمل تماماً مثل مسكنات الآلام المصروفة بوصفة طبية.